موضعه  في داخل صخر طبيعي شاهق في شمال غربي حصرون وهو دير اثري بالغ القدم

 

 جدد بناءه ميخائيل توما فرح في اوائل القرن العشرين

يزوره المؤمنون تبركا في يوم عيد الملاك ميخائيل في الثامن من تشرين الثاني